جونية – خاص يلا نجمة – حسن نصار

حسم النجمة دربي كرة القدم اللبنانية بفوزه المستحق على الغريم التقليدي الأنصار بهدفين لهدف في قمة الدوري اللبناني التي جمعتهما على ملعب بلدية جونية .

ورغم البداية القوية للانصار في الشوط الاول والتي اسفرت عن هدف بتوقيع حسن شعيتو موني بعد مجهود فردي وفرص عدة ابرزها التي تصدى لها علي السبع ببراعة  وسط انكماش وتحفظ نجماوي مبالغ ما خلى كرة علاء الدين بعد طولية من القائد عباس عطوي اضاعها الاول امام المرمي واخرى لعلي حمام بعد تمريرة من ماهر صبرا .

الا ان النجمة ظهر بشكل مختلف تماماً في الشوط الثاني فاثمرت تغييرات المدير الفني  موسى حجيج تغييراً كاملاً في الاداء والشكل واعطت معها الفريق السيادة الكاملة على المستطيل الاخضر بقيادة وسط ميدان النجمة الذي كانت له الكلمة الفصل في هذا الشوط  بقيادة الموهوب والمتالق مهدي زين ومعاونة السيسي وحسن كوراني  وخالد تكجي  ومساندة من الظهير المقاتل اندرو صوايا فصال وجال لاعبوا النجمة  في أرجاء الملعب كما شاؤوا واثمرت سيطرتهم عن هدفين متتاليين  خلال اقل من ربع ساعة عبر خالد التكجي من ركلة جزاء وعلي طنيش السيسي من صاروخية لا تصد ولا ترد ولا تُرى الا في الشباك من خارج منطقة الجزاء ، وتفنن بعدها لاعبوا النجمة في اضاعة الفرص السهلة لتعزيز النتيجة خاصة انفرادية النجم محد غدار وسط احكام كامل من لاعبوا النجمة على مفاتيح لعب الانصار اعطت النجمة الامان الكامل في الخطوط الخلفية  والتحكم في وسط الملعب في ظل تراجع واضح في اداء الغريم الاخضر  لتنتهي المباراة نبيدية  ولتحمر بيروت مجددا ويقفز معها النجمة بإستحقاق الى صدارة الترتيب بفارق المواجهات عن الانصار بعد تعادلهم نقاطاً في صدارة جدول الترتيب ومعهم شباب الساحل الفائز على شباب البرج  ليشتعل الدوري قبل  ثلاث مراحل من نهاية الدوري المنتظم وبدء الدورة السداسية التي تنذر ببطولة دوري لن تحسم الا في الامتار الاخيره هذا العام ويبدو فيها النجمة على اتم الاستعداد فنياً للعودة الى زعامة الدوري في حال اكمل لاعبوا الفريق النسج على نفس منوال الاداء والروح القتالية التي رأيناها اليوم في الشوط الثاني .