خاص موقع يلا نجمة

بعد التعادل المفاجئ في الاسبوع الماضي  والابتعاد ب ٤ نقاط عن الصدارة منذ المرحلة الثالثة سيحاول النجمة غداً التمسك بأمل المنافسة على اللقب عندما يلتقي فريق طرابلس على ملعب رشيد كرامي في طرابلس عند الثانية والربع ظهراً .

النجمة سيحاول إستغلال فرصة لقاء العهد والانصار واحتمال تعثر الانصار  للمرة الاولى هذا الموسم ليقترب مجددا من الصدارة التي يطمح اليها موسى حجيج ورجاله ولا بديل عن الفوز غداً والا فان الدوري قد يصبح بعيد المنال باكراً خاصة بعد ضياع ٤ نقتط من اصل ٩ خلال المراحل الثلاثة الاولى .

فنياً سيحاول النجمة استغلال اللعب على ملعب كبير للمرة الاولى هذا الموسم عبر استغلال لعبة الاطراف التي ييرع فيها نظرا لوجد العديد من اللاعبين الذين يجيدونها في الفريق كخليل بدر ومحمود سبليني وعمر الكردي وخالد تكجي ومحمود قعور ، وعليه فمن المتوقع استمرار المدرب موسى حجيج بخطته الاعتيادية 4-3-3 والتي ستتاثر غدا بغياب عنصر اساسي عن الطرف الايسر وهو ادمون شحادة المصاب بفايروس كورونا ، لكن ما يميز النجمة غدا هو عودة القائد عباس عطوي ما سيعطي حلولا اضافية للمدرب موسى حجيج لمى يمثله قائد الفريق من ثقل في مركز صناعة اللعب ما قد يمد المهاجمين بالكرات المطلوبة للتسجيل وهذا ما افتقدوه في المباراة الاخيرة امام شباب البرج .

المباراة غدا قد تشهد ظهور اول للحارس الدولي علي السبع الذي يعود من اصابة طويلة وايضا قد تشهد مشاركة هداف الفريق السابق محمد غدار كأساسي للمرة الاولى لحاجة  الفريق له هجومياً بعد غياب ادمون شحادة .