وإنطلق المشوار

بدأت عقارب الساعة تشير الى إقتراب ساعة الحقيقة … هي اللحظة التي ننتظرها بشغف وحماس وأمل ، شغف رؤية أبطال النجمة في الميدان وحماس المشجع العاشق لهذا اللون النبيذي العابق برائحة الوطن وأمل ببداية رحلة لقب طال إنتظاره . 

غدا تبدأ كتيبة القائد الأسطوري لنادي النجمة وربان السفينة الحالي موسى حجيج خطواتها الأولى في طريق طويل يواكبها فيه كل الجماهير النجماوية التي ستنسى منذ هذه اللحظة كل تبايناتها ومناكفاتها التي تزول وتندمل وتنصهر كيد واحدة خلف موسى حجيج وأبنائه .

كتيبة موسى التي يقودها هذا الموسم من داخل الميدان قائدها الاسطوري الأخر عباس عطوي والذي كانت يداه آخر من لمست دوري عام 2014 وكأس عام 2016 آخر ألقاب النجمة الرسمية في بطولتي الدوري والكأس، وبوجود أسطورتي الفريق خارج وداخل الميدان ومعهم كتيبة شابة ومميزة متعطشة للألقاب مطعمة ببعض المخضرمين المميزين كعلي حمام ومحمد غدار وعلي السعدي وخالد تكجي يحدو شعب النجمة العظيم كل الأمل والقناعة ان ساعة العودة لتسيد الكرة اللبنانية قد حانت والجميع دون إستثناء يقف خلف الفريق في بداية المشوار لتكون مباراة الغد الإنطلاقة والشعلة التي ستضيئ طريق اللقب الذي لن يكون بعيداً اذا استمر أبطال النجمة في النسج على منوال ما رأيناه مؤخراً في المباريات الأخيرة التي سبقت إنطلاق الدوري .

غداً في جونية على أرض ملعب فؤاد شهاب يقف لاعبوا النجمة لإفتتاح الدوري تواكبهم صلوات ودعوات وحناجر مئات الآلاف من المحبين والعشاق الذين منعهم وباء خبيث من التواجد جسدياً لكنه لن يكون عائقاً في إيصال صوتهم الى أبطال النجمة في الميدان لان اللاعبين ومعهم الجهاز الفني يعلمون ان فرحة الجماهير الوفية هي الهدف المنشود للجهد والإنتصار الذي لن يبخلوا بنقطة عرق في سبيل تحقيقه . 

على المولى نتوكل وبأبطال النجمة نأمل والله ولي التوفيق

#YallaNejmeh